الإثنين 22-07-2024 00:48:31 ص : 16 - محرم - 1446 هـ
آخر الاخبار
الحضور البهي للإصلاح في الذكرى33 لتأسيسه
بقلم/ ذو يزن الحوشبي
نشر منذ: 10 أشهر و 7 أيام
الأربعاء 13 سبتمبر-أيلول 2023 10:16 م
  

احتفل الاصلاحيين بالأمس بالذكرى33 لتأسيس حزبهم، ومعهم كل الوان الطيف السياسي المؤمنين بالتنوع السياسي وحرية التعبير بالرأي.

فكان يوماً مشرقاً بهياً وضاءاً هذا الاحتفال الذي سطعت شمسه لتكشف عن مدى تجذر الاصلاح في نسيج المجتمع وقربة من مشاعر وهموم المواطنين فكانت الرسالة كبيرة أن الاصلاح منكم واليكم ولن يكون قوياً الا بكم وهذا التفاعل القوي في مواقع التواصل الاجتماعي الا خير دليل على ذلك.

أن "الاصلاح" لم يكن طيف عابر سينتهي بمرور الوقت، أو ينتقص منه التشويه وتلفيق التهم الكاذبة ضده، بل هو جزء من نسيج هذا المجتمع ولا توجد قرية إلا والاصلاح فيها مرشدا ومصلحا اجتماعياً ومعلماً وفاعلاً للخير وجنديا.

الاصلاح جارك المسالم المحب للخير والباذل للمعروف، باعترافك أنت حينما قلت الكلمة المشهورة لو ان الاصلاح كلهم مثلك لكانت الدنيا بخير، هم جميعهم نهلوا وتربوا بنفس المدرسة ولكن المشكلة أنك أنت من فتحت سمعك لكلمات التحريض والتشويه الغير منصفة والمجحفة بحق قيادات وشباب الاصلاح الذي تعرفهم حق المعرفة بسلميتهم واخلاقهم وتعاملهم المثالي.

إن احتفال "الاصلاح "وقوته لهي بارقة أمل للجميع ومساحة سياسية يجب أن نشجعها حتى تتلاشى رقعة الحرب والارهاب والملشنة.

الاصلاح لم يقف ضد اي ارادة يمنية خالصة تستمد مشروعيتها من ابناء الوطن بل وقف ويقف دائما مع عودة الحقوق لأصحابها ويؤمن بل وسلوك ينتهجه بتعزير نيل المطالب بالنضال السلمي وطرقه المشروعة.

إن احتفال "الاصلاح "بالذكرى الـ 33لتأسيسة وكلمة الاستاذ محمد اليدومي ترسم نضج وحرص الاصلاح الوطني على إيجاد تحالف وطني من مختلف القوى الحية والمخلصة للمشروع الوطني تحالف عريض يتسامى فوق الجروح ويجعل اليمن فوق كل اعتبار دعوة تحمل مسؤولية كبيرة من الاصلاح تجاه الوطن الذي هو العامل الذي يجتمع عليه مختلف الأطراف ومعرفته أن الوطن بحاجة لكل ابنائه بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم.

سيظل الاصلاح كما عهدناه وعرفه الشعب اليمني مخلصاً ومحباً للسلام يؤمن بالعيش الكريم والحرية لكل ابناء اليمن.