السبت 20-04-2024 20:53:26 م : 11 - شوال - 1445 هـ
آخر الاخبار

من القتل إلى تفجير المنازل.. تقرير حقوقي يرصد جرائم مليشيا الحوثي في البيضاء خلال 2023

الإثنين 25 مارس - آذار 2024 الساعة 10 مساءً / الإصلاح نت - مأرب

 

وثق تقرير حقوقي، 340 انتهاكاً لحقوق الانسان، ارتكبتها مليشيا الحوثي الإرهابية، في محافظة البيضاء، خلال العام 2023.
وكشف التقرير الدوري الخامس الخاص بانتهاكات حقوق الإنسان في محافظة البيضاء للعام 2023م، الذي أعلن عنه اليوم الاثنين، في مؤتمر صحفي، عن تصاعد الانتهاكات الحوثية بكل الصور والأشكال، ضد المواطنين في المحافظة.

وجاء الإعلان عن هذه الانتهاكات، بعد أسبوع من جريمة المليشيا، بتفجير عدد من البيوت في مدينة رداع على رؤوس سكانها، والذي أسفر عن استشهاد 12 مواطناً، واصابة 18 آخرين، جلهم من الأطفال والنساء، وبعد يوم واحد، من قتل طفل في عمر السابعة في ذات المدينة، على يد أحد مشرفي المليشيا، الذي اتهم الطفل بإزعاج منامه.

وحسب التقرير، فقد تعددت الانتهاكات بين القتل والإصابة والاختطافات وتفجير المنازل والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة في المحافظة.
وبلغت حالات القتل التي رصدها التقرير في صفوف المدنيين (٣٩) حالة. ٣٨% بين الأطفال .٤٤%من حالات القتل بسبب الرصاص الحي المباشر و٤١% بسبب الألغام ومخلفات الحرب. ٢٦% من حالات القتل كانت في مديريتي رداع والزاهر. 97% منها ارتكبت من طرف الحوثيين.
فيما بلغت حالات الاصابة في صفوف المدنيين (31) حالة.٤٥%منها بين الأطفال والنساء .٤٥%من حالات الإصابة كانت بسبب الألغام ومخلفات الحرب.

وبلغت حالات الاعتقال والاختطاف في صفوف المدنيين (154) حالة، وبلغ إجمالي حالات الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة (112) حالة.
وقال التقرير الحقوقي أن الحوثيين فجروا خلال تسع سنوات 461 منزلا في المحافظة منها 133 منزل تم تدميرها كليا، و328 تم تدميرها جزئيا، وكان آخر تلك المنازل تفجير منزلين في مدينة رداع وتضرر ستة منازل مجاورة أخرى وقتل المدنيين بداخل تلك المنازل.

وأوضح التقرير إن مليشيات الحوثي تواصل انتهاكاتها لحقوق المواطن دون مراعاة للدستور والقانون والعرف اليمني مستمرة في الاذلال والقهر والاستحواذ وبشكل يومي، بالإضافة إلى الاستمرار في الجباية ونهب الاموال ودون مراعاة للوضع المعيشي السيئ الذي وصل اليه الناس.
وكسف التقرير عن تواصل المليشيا الحوثي في حملات الاقتحام للمحلات التجارية والمصرفية ومصادرة العملة المحلية الجديدة، وتمكين عناصرهم والموالين لهم مشرفين في الحارات والمؤسسات الحكومية والخاصة للمراقبة والتجسس، بالإضافة إلى الاستمرار في ملاحقة من يحملون اجهزة اتصال حديثة وتفتيشها ونهبها والاذلال في نقاط التفتيش للمسافرين.

وأشار التقرير إلى قيام مليشيا الحوثي بإجبار الموظفين والمعلمين لحضور دوراتهم الثقافية والضغط على المعلمين لتدريس ملازم الحوثي وخاصة في بعض مناطق مديرية الصومعة.

ورصد التقرير حالات الاستحواذ على المساجد واستبدال الائمة والخطباء وبث ثقافة الكراهية والعنصرية عبر منابر التعليم والارشاد، وايقاف الجمعيات والمؤسسات الخيرية من العمل ونهب مقدراتها، واحلال عناصر الحوثيين من خارج المحافظة في المناصب الحكومية بدلا عن ابناء المحافظة.

ودعا مركز رصد إلى ضرورة احترام حقوق الإنسان في المحافظة وضرورة تحرك الهيئات والمنظمات الدولية لإيقاف تلك الانتهاكات المستمرة منذ تسع سنوات بحق أبناء محافظة البيضاء.

كلمات دالّة

#اليمن