الإثنين 04-12-2023 05:45:43 ص : 21 - جمادي الأول - 1445 هـ
آخر الاخبار

منظمة: مليشيا الحوثي قتلت 553 مواطناً يمنياً في نقاط التفتيش التي استحدثتها

الأحد 05 فبراير-شباط 2023 الساعة 04 مساءً / الإصلاح نت – متابعة خاصة

 

 

طالبت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان المبعوث الأممي إلى اليمن السيد. هانز غروندبرغ بإيقاف أية انتهاكات تمارس بحق المسافرين العابرين من النقاط العسكرية المنتشرة بين منافذ المحافظات التي هي محل صراع أو مواجهات عسكرية.

وحسب راصديها فإن إحصاءات المنظمة ومقرها أمستردام، تضع مليشيا حوثي في المركز الأول بمسؤوليتها عن مقتل 553 مسافراً بينهم 59 طفلاً و26 امرأة و42 مسناً بالإضافة إلى 904 جريحاً بينهم 119 طفلاً و67 امرأة و40 مسناً أثناء مرورهم بنقاط وحواجز تفتيش استحدثتها المليشيا في 19 محافظة يمنية.

بلغ عدد حواجز التفتيش ونقاط الجباية التي استحدثتها مليشيا الحوثي 1141 نقطة تفتيش وحاجز إضافة إلى 766 نقطة تفتيش لم يتمكن الفريق من الوصول إليها وتقع على طول الخطوط الاسفلتية الرابطة بين العاصمة صنعاء والعاصمة المؤقتة عدن جنوباً ومحافظتي الحديدة وريمة جنوب غرب ومحافظات (عمران، الجوف، صعدة) شمالاً.

وبلغ عدد من قتلوا في النقاط التابعة لمليشيا الحوثي 385 قتيلاً بينهم 33 طفلاً و16 امرأة و25 مسناً بالإضافة إلى عدد 479 مصاباً بينهم 59 طفلاً و35 امرأة و21 مسناً.        

أما ما يتعلق بضحايا الاختطاف والاحتجاز والاخفاء القسري فقد وثق فريق المنظمة 2901 حالة اختطاف واحتجاز تعرض لها مسافرون وسائقو وسائل نقل ومارة من نقاط وحواجز تفتيش تتبع مليشيا الحوثي في جميع المحافظات التي شملها التقرير عدا حضرموت، من بين المختطفين والمحتجزين 135 طفلاً و86 امرأة و108 مسنون، غالبيتهم اختطفوا من النقاط المنتشرة على طريق ذمار البيضاء والمؤدي إلى مأرب.

وتسبب أفراد نقاط وحواجز التفتيش التابعة لمليشيا الحوثي بتدمير 130 وسيلة نقل بشكل كلي و218 بشكل جزئي، ونهب 482 أخرى، وقاموا بمصادرة 25 حمولات بضائع وتسجيل 65 حالة نهب نقود و203 حالة نهب مقتنيات خاصة.

وقال المنظمة إن الفريق تحقق أيضاً من قيام جماعة الحوثي بمنع 4231 مسافراً من السفر، واحتجاز مئات الأسر والعائلات أثناء رحلاتهم لزيارات اعتيادية لأقاربهم في مناطق سيطرة الحكومة.

وأكدت أنها ثبت لها بالدليل القاطع تورط نقاط وحواجز تفتيش تابعة مليشيا الحوثي باحتجاز 289 قافلة مساعدات إغاثية وإنسانية في 16 محافظة يمنية تتصدرها الحديدة تليها إب والعاصمة صنعاء ثم المحويت. 

وتشير الأرقام والاحصائيات الموثقة لدى فريق المنظمة إلى أن مليشيا الحوثي قامت عبر نقاط وحواجز التفتيش التابعة لها بنهب ومصادرة 260 قافلة إغاثية بينها 160 شحنة محملة بالمواد الغذائية و38 شحنة أخرى تحتوي على مساعدات طبية ومحاليل ولقاحات خاصة بمرضى الكلى والسرطان ومكافحة الأوبئة المتفشية في عدد من المحافظات اليمنية بما في ذلك (الكوليرا، حمى الضنك، كوفيد-19)، إلى جانب 24 شحنة تضم مواد إيواء للنازحين و38 شحنة نفطية.

وقد تسببت نقاط التفتيش الحوثية المنتشرة على المداخل والمنافذ الرئيسية لمناطق سيطرة الحكومة في إتلاف محتوى 15 قافلة إغاثية أخرى بسبب احتجازها لفترات زمنية طويلة في ظروف مناخية وتخزين غير ملائمة أو استهدافها بأسلحة نارية، بينها 4 شحنات طبية و11 شحنة مواد غذائية.

وبحسب الإحصاءات المرصودة فقد حلت المكونات العسكرية التي تشكلت في المناطق المحررة خارج إطار الدولة ولا تقع تحت إدارة وزارة الدفاع والداخلية في المركز الثاني من حيث المسؤولية عن انتهاك حق العبور والتنقل، بارتكاب 1851 انتهاكاً بحق المسافرين وسائقي المركبات والمارة عبر 102 نقطة وحاجز تفتيش استحدثتها.

وقالت المنظمة إن التشكيلات الخارجة تتحمل المسؤولية عن تعرض 666 مدنياً للاختطاف والاحتجاز مورس التعذيب بحق 25 منهم، بينهم 19 مسناً و20 طفلاً و5 نساء، وأنه ثبت لدى الفريق مسؤولية هذه التشكيلات عن 866 حالة تقييد لحرية الحركة والتنقل في مناطق سيطرة الحكومة وذلك باستحداث 102 نقطة تفتيش وحاجز أمني، ومنع 764 مسافراً من الدخول إلى المحافظات الجنوبية وبعض المناطق الشمالية التي تحت سيطرتها.

في المركز الثالث حلت التنظيمات المتشددة المحسوبة على تنظيم القاعدة بجزيرة العرب أو تنظيم الدولة الإسلامية بارتكابها 458 انتهاكاً في نقاط وحواجز التفتيش التابعة لها على امتداد الخطوط والطرق في نطاق سيطرتها أو عبر هجمات نفذتها ضد نقاط وحواجز تتبع أطراف أخرى وأسفرت عن ضحايا أبرياء أثناء تواجدهم أو مرورهم منها.

وتتحمل المسؤولية عن مقتل 58 مسافراً وسائق مركبة بينهم 15 طفلاً وامرأتين و3 من كبار السن، وجرح 181 آخرين بينهم 27 طفلاً و4 نساء و4 مسنين، كما سجل الفريق 4 حالات اختطاف فقط تعرض لها مسافرون أثناء مرورهم من نقاط وحواجز تفتيش تابعة لهذه التنظيمات.

وتم رصد عدد 183 حالة تقييد لحرية الحركة والتنقل في 51 نقطة تفتيش وحاجز تفتيش للتنظيمات المتطرفة بينها 132 حالة منع من السفر في مناطق تحت سيطرتهم بمحافظات (حضرموت، شبوة، مأرب، أبين، البيضاء).

وطالبت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان المبعوث الأممي إلى اليمن السيد. هانز غروندبرغ ممارسة المزيد من الضغوط بإيقاف أية انتهاكات تمارس بحق المسافرين العابرين من النقاط العسكرية المنتشرة بين منافذ المحافظات التي هي محل صراع أو مواجهات عسكرية.