الأربعاء 08-12-2021 19:48:44 م : 4 - جمادي الأول - 1443 هـ
آخر الاخبار

الأمانة العامة للإصلاح: اغتيال ضياء الحق الأهدل استهدافاً لتعز ونضالها وموقفها الوطني الثابت

السبت 23 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 09 مساءً / الإصلاح نت – خاص

أكدت الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح، أن اغتيال المناضل البطل الشهيد ضياء الحق الأهدل، هو استهداف لتعز ونضالها وموقفها الوطني الثابت، الذي كان الشهيد أحد أعلامها ومناضليها الأشاوس الذين بذلوا حياتهم من اجل حياة حرة وكريمة لكافة ابناء تعز.
ونعت الأمانة العامة للإصلاح، في بيان، إلى كافة قيادات وكوادر الحزب وإلى أبناء محافظة تعز المناضل الوطني الكبير الأستاذ ضياء الحق الأهدل، رئيس دائرة المنظمات والنقابات في المكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة.
وأوضحت أن الأهدل أحد وجوه تعز والذي طالته أيادي الإجرام والإرهاب التي لم تكن إلا أذرعاً مأجورة استمرأت اغتيال القيادات الوطنية المخلصة وزعزعة الأمن والاستقرار، وتهديد السلم الاجتماعي في المناطق المحررة، وهي ذات الأذرع التي أقدمت من قبل على اغتيال العديد من القيادات العسكرية والمدنية السياسية منذ سنوات.
ولفت البيان إلى تناغم أيادي الإرهاب على قتل الإنسان اليمني بصورة مروعة، ومبالغتها في قتل الشرفاء والمخلصين من أبناء هذا الشعب والذين كان لهم شرف تصدر المقاومة الشعبية.
وعرج البيان إلى مناقب الشهيد الأهدل ونضالاته، وخوضه العمل السياسي واتقانه التواصل والحوار مع شركاء العمل السياسي، ودوره في المقاومة الشعبية.
ودعا الاصلاح قيادة السلطة المحلية في محافظة تعز والأجهزة الأمنية لسرعة تعقب الجناة وتقديمهم للعدالة، كما طالب الحكومة بالإسراع في كشف من يقفون خلف جرائم الاغتيالات في كل مكان، والقيام بمسئولياتها من أجل تقديمهم للعدالة.
وجدد الدعوة بتشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم الاغتيالات، وتقديم مرتكبيها ومن يقف خلفهم إلى العدالة الناجزة، تحقيقاً للعدل وإنصافاً للضحايا وأسرهم.
وأهاب الإصلاح بكل القوى السياسية والاجتماعية لمزيد من التلاحم من أجل إفشال المخططات الرامية إلى شق الصف الوطني، والالتفاف حول معركة التحرير وانجازها وتأمين الوطن أرضاً وإنساناً، وهو ما يستلزم التعالي على الجراح والخلافات.

 

نص البيان:

تنعي الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح إلى كافة قيادات وكوادر الحزب وإلى أبناء محافظة تعز المناضل الوطني الكبير الأستاذ ضياء الحق الأهدل، رئيس دائرة المنظمات والنقابات في المكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة ، واحد وجوه تعز والذي طالته أيادي الإجرام والإرهاب اليوم السبت، أمام منزله في مدينة تعز.
إن الأيادي الآثمة التي اغتالت ضياء الحق الأهدل لم تكن إلا أذرعاً مأجورة استمرأت اغتيال القيادات الوطنية المخلصة وزعزعة الأمن والاستقرار، وتهديد السلم الاجتماعي في المناطق المحررة، وهي ذات الأذرع التي أقدمت من قبل على اغتيال العديد من القيادات العسكرية والمدنية السياسية منذ سنوات.

لقد ضربت أيادي الإرهاب وبسلاح الاغتيالات وطننا وتناغمت على قتل الإنسان اليمني بصورة مروعة، وبالغت في قتل الشرفاء والمخلصين من أبناء هذا الشعب والذين كان لهم شرف تصدر المقاومة الشعبية لتحرير تعز وغيرها من محافظات اليمن من مليشيا الحوثي الإرهابية.

وقد كان شهيدنا البطل ضياء الحق الأهدل أحد أعلام تعز ومناضليها الأشاوس الذين بذلوا حياتهم من اجل حياة حرة وكريمة لكافة ابناء تعز بالقدر الذي يجعل من اغتياله استهداف لتعز ونضالها وموقفها الوطني الثابت .

لقد فقدنا مناضلاً وطنياً جسورا ، خاض العمل السياسي باقتدار، وأتقن التواصل والحوار مع شركاء العمل السياسي ، واستجاب لنداء الوطن في أحلك الظروف، وانخرط في دعم المقاومة الشعبية يذود عن تعز في وجه مخلفات الإمامة الكهنوتية، وظل يؤدي دوره الوطني والإنساني حتى تخطفته أيادي الإرهاب في صباح هذا اليوم الحزين .

إننا إذ ندين ونستنكر بشدة هذه العمل الإرهابي الجبان والغادر ندعو قيادة السلطة المحلية في محافظة تعز والأجهزة الأمنية لسرعة تعقب الجناة وتقديمهم للعدالة، كما نطالب الحكومة بالإسراع في كشف من يقفون خلف جرائم الاغتيالات في كل مكان ، والقيام بمسئولياتها من أجل تقديمهم للعدالة.
كما نجدد الدعوة بتشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم الاغتيالات، وتقديم مرتكبيها ومن يقف خلفهم إلى العدالة الناجزة، تحقيقاً للعدل وإنصافاً للضحايا وأسرهم.
ونهيب بكل القوى السياسية والاجتماعية لمزيد من التلاحم من أجل إفشال المخططات الرامية إلى شق الصف الوطني، والالتفاف حول معركة التحرير وانجازها وتأمين الوطن أرضاً وإنساناً، وهو ما يستلزم التعالي على الجراح والخلافات.
رحم الله شهيد الوطن المناضل الكبير ضياء الحق الأهدل وكل الشهداء ضحايا الاغتيالات، وعزاؤنا لكل أسرته ورفاقه ومحبيه، ولكل أبناء الوطن في هذا الرحيل الفاجع، سائلين الله أن يتغمد فقيدنا البطل بواسع رحمته ويرفع درجته من الشهداء الأبرار، وأن يلهمنا جميعاً الصبر والسلوان.
الرحمة للشهداء
والخزي والعار للقتلة المجرمين
والمجد لليمن وأحراره.

صادر عن الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح
السبت 23 أكتوبر 2021

كلمات دالّة

#اليمن