الأربعاء 27-10-2021 16:33:56 م : 21 - ربيع الأول - 1443 هـ
آخر الاخبار

قال إن المليشيا سخرت أجهزة القضاء لقتل اليمنيين..

التحالف الوطني: تصفية مليشيا الحوثي لـ9 مواطنين تعبير عن نزعة الثأر والانتقام من أبناء اليمن

السبت 18 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 10 مساءً / الإصلاح نت – خاص

 

ندد التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية، الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الانقلابية، صباح اليوم السبت بإقدامها على تصفية 9 مختطفين من أبناء تهامة.
وقال التحالف في بيان، إن إعدام 9 مواطنين تم بعد محاكمة صورية من اجهزة غير شرعية بتهمة التخطيط والتعاون في قتل احد قيادات المليشيا الحوثية الانقلابية صالح الصماد.
ووصف ما جرى من مجزرة وحشية بحق تسعة مواطنين أزهقت أرواحهم هي تعبير عن نزعة الثأر والانتقام لمليشيا الحوثي من أبناء الشعب اليمني.
وأشار بيان التحالف الوطني إلى استخدام مليشيا الحوثي المسميات الرسمية لهذه الاجهزة كأدوات خاصة لتزييف الحقائق وشرعنة نزعتها الدموية ومنهجها في إزهاق حياة المعارضين للانقلاب المليشياوي والرافضين لجرائمه، مشيراً إلى أن هذه الاجهزة والجهات لم يعد لها شرعية او مشروعية قانونية منذ سيطرة المليشيات عليها، وتعزز ذلك بصدور القرارات الصادرة عن رئاسة الجمهورية ومجلس القضاء الاعلى ومجلس الوزراء.


ولفت البيان إلى أن هذه الجريمة متزامنة مع اول تحركات المبعوث الدولي لليمن لتعد بمثابة اعلان من المليشيا الانقلابية عن وجهة جديدة من التصعيد والاجرام بتسخير اجهزة القضاء والنيابة العامة غير الشرعيين للعمل تحت سيطرتها وتوجيه العاملين فيها لإصدار قرارات التصفية بحق مواطنين يمنيين بتهم ملفقة.


وتوعد قيادة المليشيا السلالية وأدواتها الإجرامية بأنها لن تفلت ومن أيدي العدالة، وأن الشعب اليمني وقواه الوطنية ستلاحق المجرمين وتقتص للضحايا.
ودعا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية لإدانة هذه الجريمة والإرهاب الممنهج الذي تمارسه مليشيا الحوثي ضد المجتمع في مناطق سيطرتها، والعمل على توفير الحماية للمدنيين الواقعين تحت سيطرة مليشيا الحوثي وعناصرها التي سخرت القضاء لقتل اليمنيين.
وشدد التحالف الوطني على ملاحقة كل من يقف وراء هذه الجريمة البشعة، محذراً من التساهل إزاء هذه الأعمال التي ثمنها دماء الأبرياء.
كما دعا إلى الضغط على قيادة المليشيات لإطلاق سراح كافة المختطفين في سجون مليشيا الحوثي وإدانة قيادة المليشيا التي ارتكبت أسوأ انتهاكات حقوق الانسان، وقتلت عشرات المختطفين في سجونها.

 

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
وقف التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية، أمام الجريمة البشعة التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الانقلابية، صباح اليوم السبت الموافق 18/سبتمبر/2021 بإقدامها على تصفية 9 مختطفين من أبناء تهامة بإعدامهم، بعد محاكمة صورية من اجهزة غير شرعية بتهمة التخطيط والتعاون في قتل احد قيادات المليشيا الحوثية الانقلابية صالح الصماد.
لقد أقدمت مليشيا الانقلاب العنصرية بتصفية تسعة أشخاص من أبناء محافظة الحديدة هم: (محمد نوح، إبراهيم عاقل، وعلي القوزي، وعبدالملك حميد، ومعاذ عباس، ومحمد المشخري، ومحمد إبراهيم قوزي، وعبدالعزيز الأسود "قاصر")، وكان المختطف العاشر "علي عبده كزابة"، قد توفي داخل السجن الحوثي نتيجة التعذيب الوحشي والمعاملة السيئة التي تعرض لها هو وبقية رفاقه التسعة.


حيث تأتي هذه الجريمة متزامنة مع اول تحركات المبعوث الدولي لليمن لتعد بمثابة اعلان من المليشيا الانقلابية عن وجهة جديدة من التصعيد والاجرام بتسخير اجهزة القضاء والنيابة العامة غير الشرعيين للعمل تحت سيطرتها وتوجيه العاملين فيها لإصدار قرارات التصفية بحق مواطنين يمنيين بتهم ملفقة،
واستخدام المسميات الرسمية لهذه الاجهزة كأدوات خاصة لتزييف الحقائق وشرعنة نزعة المليشيا الدموية ومنهجها في إزهاق حياة المعارضين للانقلاب المليشياوي والرافضين لجرائمه.
وكما هو معلوم فإن هذه الاجهزة والجهات لم يعد لها شرعية او مشروعية قانونية منذ سيطرة المليشيات عليها، وتعزز ذلك بصدور القرارات الصادرة عن رئاسة الجمهورية ومجلس القضاء الاعلى ومجلس الوزراء التي اكدت على تعطيل الاجهزة المسيطر عليها من قبل الجماعة الانقلابية وانعدام الاثر القانوني للقرارات والاحكام الصادرة عنها.


إن ما جرى من مجزرة وحشية بحق تسعة مواطنين أزهقت أرواحهم هي تعبير عن نزعة الثأر والانتقام من أبناء الشعب اليمني.
وإزاء هذه الجريمة المروعة ندعو الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية لإدانة هذه الجريمة والإرهاب الممنهج الذي تمارسه مليشيا الحوثي ضد المجتمع في مناطق سيطرتها، والعمل على توفير الحماية للمدنيين الواقعين تحت سيطرة مليشيا الحوثي وعناصرها التي سخرت القضاء لقتل اليمنيين، وملاحقة كل من يقف وراء هذه الجريمة البشعة، ونحذر من التساهل إزاء هذه الأعمال التي ثمنها دماء الأبرياء.
كما ندعو إلى الضغط على قيادة المليشيات لإطلاق سراح كافة المختطفين في سجون مليشيا الحوثي وإدانة قيادة المليشيا التي ارتكبت أسوأ انتهاكات حقوق الانسان، وقتلت عشرات المختطفين في سجونها.


ونجدد التأكيد على أن قيادة المليشيا السلالية وأدواتها الإجرامية لن تفلت ومن أيدي العدالة، وأن الشعب اليمني وقواه الوطنية ستلاحق المجرمين وتقتص للضحايا، وتلاحق كل من سخر امكانيات الدولة ومؤسساتها لخدمة المشروع الحوثي الإمامي ضد أبناء الشعب.

التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية
السبت 18 سبتمبر 2021

كلمات دالّة

#اليمن