الجمعة 14-05-2021 17:21:04 م : 2 - شوال - 1442 هـ
آخر الاخبار

نقابة المعلمين تكشف عن إجراء الحوثيين تغييرات جديدة واسعة في مناهج التعليم

الخميس 15 إبريل-نيسان 2021 الساعة 10 صباحاً / الإصلاح نت-متابعات

 

 

قالت نقابة المعلمين اليمنيين، إن مليشيا الحوثي تجري تغييرات وتعديلات واسعة في المناهج التعليمية بهدف توسيع حركة التشيع وإعلاء قيمة الحروب الإمامية التاريخية.

وأوضح المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين اليمنيين، يحيى اليناعي في حوار مع (26 سبتمبر)، أن مليشيا الحوثي أجرت 187 تعديلا إضافيا على مناهج العام الدراسي الحالي (2020/2021م)، بعد أن كانت قد أجرت 234 تعديلا في الأعوام الفائتة على مناهج المرحلتين الأساسية والثانوية في مناطق سيطرتها.

وأضاف أن من بين التغييرات الجديدة أدرجت المليشيا ذكرى الانقلاب الحوثي على الدولة في 21 سبتمبر 2014م كمناسبة وطنية في كتاب "التربية الاجتماعية للصف الرابع الأساسي".

وأكد اليناعي، أن الحوثي يوظف قطاع التعليم لتنشئة جيل مؤمن بفكر جماعته، كمحاولة للسيطرة على المجتمع بعد أن سيطر على السلطة بالقوة.

وأضاف "يراهن على التعليم لتغيير التركيبة السكانية لصالحه، وصناعة ما يسمى في المشروع الإيراني التوسعي بمجتمع الحرب بما يؤسس لصراع أهلي طويل المدى".

وضمنت سيرة وصورة قائدها السابق صالح الصماد الذي قتل بغارة لطيران التحالف في الحديدة عام 2018، كرمز وطني في كتاب "التربية الوطنية للصف السادس الأساسي"، كما أدخلت حروب الإمامة كحرب القاسم بن محمد، وحرب المنصور وابنه يحيى حميد الدين للسيطرة على الحكم ضمن "كتاب التربية الوطنية للصف الخامس الأساسي" باعتبارها ثورات يمنية خالدة تستحق الاحتفاء، وفق اليناعي.

وأشار الى ان هناك تغييرات أخرى في المحتوى العلمي تسعى لتوسيع حركة التشيع وتعلي من قيمة الحروب الإمامية التاريخية، ومن فكرة الاستحقاق الإمامي للسلطة في اليمن، ومن تخليد القيادات الإمامية والحوثية كرموز ملهمة في ذاكرة الأجيال الناشئة، بما يعزز من ادعاء الحق الإلهي للحوثي والسلالة الإمامية وأحقيتهم في السلطة والثروة ووجوب اتباعهم والتسليم لهم بالأمر.