الجمعة 14-05-2021 16:12:45 م : 2 - شوال - 1442 هـ
آخر الاخبار

إصلاح المسراخ بتعز ينعى القائد هشام البكيري أثناء مشاركته في معارك الدفاع عن الوطن

السبت 03 إبريل-نيسان 2021 الساعة 11 صباحاً / الإصلاح نت – تعز

 

 

نعت الدائرة الإعلامية لإصلاح مديرية المسراخ، بمحافظة تعز، لكافة أعضاء وقواعد التجمع اليمني للإصلاح خاصة وأبناء تعز عامة، استشهاد القائد هشام البكيري أثناء مشاركته في معارك الدفاع عن الوطن والكرامة ضد مليشيا الحوثي الإرهابية في جبهة الكدحة.

وقال بيان صادر عن الدائرة، إن الشهيد " كتب للهوية والوطن بقلمه وإبداعاته الإعلامية وكتب بدمه مواقف بطولية مشرفة، و تاريخا ناصعا، وكان البكيري عظيما في مواقفه، كريما في تضحيات".

وأضاف: "كانت كتاباته بمداد قلمه وبدمه في إطار عنوان حياة لفجر سيشرق - بإذن الله - ليمتد على كامل تربة هذا الوطن، وبدء مسيرة حياة جديدة تصنع التحول المنشود، وتستأنف الرسالة الحضارية التي تخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، ومن قيود المشاريع السلالية والجهوية إلى مشاريع الوطن الإتحادي، والشعب المتحد".

 

نص البيان:

«وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ»

ينعي التجمع اليمني للإصلاح بمديرية المسراخ - تعز ، لكافة أعضاء وقواعد التجمع اليمني للإصلاح خاصة وابناء تعز عامة، استشهاد القائد هشام البكيري أثناء مشاركته في معارك الدفاع عن الوطن والكرامة ضد مليشيا الحوثي الإرهابية في جبهة الكدحه.

إن إصلاح مديرية المسراخ وهو ينعي استشهاد الصحفي والقائد البطل هشام البكيري صاحب الكلمة الصادقة ورجل الوفاء لدينه ووطنه الذي كان شجاعا من خلال حروفه يؤكد أنه كان أكثر شجاعة من خلال بندقيته التي لم تتوقف عن مصارعة السلالية الحوثية.

لقد كتب الشهيد البكيري للهوية والوطن بقلمه وإبداعاته الإعلامية وكتب بدمه مواقف بطولية مشرفة، و تاريخا ناصعا،  وكان البكيري عظيما في مواقفه، كريما في تضحياته أو كما قال أبو الأحرار الشهيد محمد محمود الزبيري :

ما أكرم الشهداء الطهر إذ وهبوا

لنا الحياة و ذاقوا الموت راضينا

وقد كانت كتاباته بمداد قلمه وبدمه في إطار عنوان حياة لفجر سيشرق - بإذن الله - ليمتد على كامل تربة هذا الوطن، و بدء مسيرة حياة جديدة تصنع التحول المنشود، وتستأنف الرسالة الحضارية التي تخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، ومن قيود المشاريع السلالية والجهوية إلى مشاريع الوطن الإتحادي، والشعب المتحد.

نسأل الله للشهيد القائد هشام البكيري المغفرة والرحمة ولأهله ولذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمديرية المسراخ - تعز

دائرة إعلام الإصلاح بالمديرية

2 أبريل 2021م